00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نكورونزيزا يعود إلى قصره في بوجمبورة

رئاسة بوروندي تعلن إحباط الانقلاب واعتقال قائده

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت السلطات البوروندية إحباط الانقلاب الذي قاده بعض الضباط، وذلك بعد اعتقال معظم المسؤولين عن هذه الحركة الفاشلة، وبينهم الجنرال غودفروا نيومباري تزامناً مع عودة الرئيس بيار نكورونزيزا إلى قصره الرئاسي في بوجمبورة.

وفي أول كلمة يوجهها للبورنديين بعد محاولة انقلاب فاشلة قال الرئيس بيير نكورونزيزا، إن الهدوء يسود البلاد وإن حدودها مفتوحة بالكامل.

وقال عبر الإذاعة الرسمية: »الهدوء يسود البلاد بكاملها بما في ذلك العاصمة، حيث كان يعمل مدبرو الانقلاب«. وأضاف أن من يريدون استخدام العنف لن ينجحوا أبداً.

وأعلن الناطق باسم رئاسة بوروندي، جيرفايس أباييهو، عن اعتقال الميجر نيومباري الذي قاد محاولة الانقلاب على الرئيس، بيار نكورونزيزا، الذي كان في تنزانيا.

ورداً على سؤال عن مصير نيومباري قال أباييهو انه تم الإمساك به ولم يستسلم. وحين سئل عما سيحدث له وللضباط الآخرين الذين شاركوا في محاولة الانقلاب قال سيتحملون المسؤولية عما اقترفوه.

كما ألقت السلطات الأمنية القبض على ثلاثة جنرالات آخرين ضالعين في قيادة الانقلاب، أحدهم ضابط بالشرطة والاثنان الآخران هما جنرالان بالجيش، أحدهما وزير الدفاع السابق سيريل ندايروكاي.

في الأثناء، عاد الرئيس نكورونزيزا إلى القصر الرئاسي في بوجمبورة.

وقال شهود إن حشداً يضم 2000 من أنصار الرئيس يرتدون قمصانا بيضاء تحمل صورته تم نقلهم في باصات لاستقباله عند المدخل الشمالي للعاصمة في حي كامنجي.على الصعيد الدبلوماسي، نقلت ناطقة عن السفارة الأميركية في بوروندي قولها إن عامليها غير الأساسيين وأفراد أسر موظفيها سيغادرون البلاد وذلك بعد محاولة فاشلة للانقلاب.

وأضافت أن السفارة أغلقت أبوابها وأن وزارة الخارجية الأميركية لم تتخذ بعد قراراً بشأن ما إن كانت ستعيد فتحها يوم بعد غدٍ الاثنين أم لا.ميدانياً، قال شاهد إن جثة رجل شوهدت ملقاة على الأرض في أحد شوارع بوجمبورة وإن أهالي المنطقة التي تشهد احتجاجات على حكم بيير نكورونزيزا قالوا إن الشرطة أطلقت النار عليه.

طباعة Email