00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تضارب بشأن إطاحة رئيس بورندي

ت + ت - الحجم الطبيعي

قام الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات البوروندية الجنرال غودفروا نيومبار بمحاولة للإطاحة بالرئيس بيار نكورونزيزا بعد أسابيع من التظاهرات العنيفة ضد محاولة الرئيس ترشيح نفسه لفترة ثالثة.

وأعلن الجنرال نيومباري، الذي أقاله نكورونزيزا في فبراير لأنه نصحه بعدم الترشح لولاية ثالثة يعتبرها خصومه السياسيون غير دستورية، عزل الرئيس عبر إذاعة خاصة. غير أن الرئاسة البورندية أعلنت في وقت لاحق إحباط المحاولة، وفيما لم ترد معلومات من مصدر محايد، قال ناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية إن واشنطن تتابع أحداث العنف الأخيرة في بوروندي «بقلق شديد»، لكنها لا تستطيع تأكيد وقوع انقلاب عسكري. وقال المتحدث جيف راتكي في تصريحات للصحافيين: «بالتأكيد نحن على علم بتقارير من البعض يعبرون عن رغبة في الاستيلاء على السلطة عسكرياً. لا نستطيع تأكيد ذلك».

طباعة Email