00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الضحايا إلى 8413 قتيلاً وهزات ارتدادية جديدة

قرى نيبالية تشكو تأخر مساعدات الإغاثة

نيبالي يسير وسط المباني المدمرة في قرية تقع على مشارف كاتماندو - أ.ف.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

اشتكى سكان بعض القرى النائية في نيبال من عدم حصولهم حتى الآن على أية مساعدات إغاثة من الزلزال الذي ضرب البلاد الشهر الماضي، فيما أعلنت منظمة الأمم المتحدة أن الاستجابة لطلبها تقديم مساعدات عاجلة للمتضررين من الزلزال كانت بطيئة.. في وقت ارتفعت حصيلة الضحايا إلى 8413 قتيلاً وسط هزات ارتدادية جديدة.

وقال راجيش كاتوال وهو أحد سكان إقليم سيندوبالشوك شمال العاصمة كاتماندو، حيث لقي ثلاثة آلاف شخص من بين 7800 شخص على مستوى البلاد، حتفهم جراء الزلزال الذي ضرب نيبال يوم 25 أبريل الماضي: «لم نتلق مساعدات حكومية رغم مرور أسبوعين».

وشكت كثير من القرى المتضررة من نقص المساعدات الحكومية، فيما ذكرت قرى أخرى أنها تلقت مساعدات مضاعفة. وقالت الحكومة إنها سوف ترسل فرقاً يتألف كل منها من خمسة أعضاء إلى 500 قرية متضررة لتحسين عمليات تخصيص مساعدات الإغاثة. وذكرت منظمة الأمم المتحدة أن النداء الذي وجهته لتوفير مساعدات عاجلة لنيبال أثمر فقط عن ستة بالمئة من المبلغ المطلوب الذي يصل إلى 423 مليون دولار.

طباعة Email