00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مينسك تستضيف لقاء لإنقاذ الهدنة في شرق أوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

 اجتمع مسؤولون من روسيا وأوكرانيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا أمس في مينسك لمحاولة إنقاذ اتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرم في فبراير الماضي. وأفادت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء بأنه من المتوقع أن تضم المحادثات المغلقة ممثلين لمنطقتي لوغانسك ودونيتسك الانفصاليتين الواقعتين شرقي أوكرانيا. وتواجه روسيا ضغطاً متزايداً لضمان تنفيذ وقف إطلاق النار.

وقال البرلمان الأوروبي الثلاثاء إنه سوف يبحث إرسال أسلحة إلى أوكرانيا وفرض عقوبات إضافية ضد روسيا إذا لم تطبق (موسكو) اتفاقات وقف إطلاق النار المبرمة في مينسك بشكل كامل وتعيد القرم إلى أوكرانيا. ومن ناحيته، اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاتحاد الأوروبي بالتغاضي عن انتهاكات وقف إطلاق النار من جانب القوات المسلحة الأوكرانية.

وقال عقب محادثات مع وزير خارجية النمسا سيباستيان كورتس «حين نحكم من خلال مؤشرات معينة نجد أن هناك شخصاً ما في الاتحاد الأوروبي يريد للاتحاد أن يسمح للحكومة الأوكرانية بألا تطبق اتفاقات مينسك». وكانت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، التي نشرت عدداً من المراقبين في شرق أوكرانيا، قد أصدرت تقريراً يوم السبت الماضي أظهر أن كل من الانفصاليين المدعومين من روسيا وأيضاً الجيش الأوكراني قد انتهكوا بشكل واضح وقف إطلاق النار فيما يصل إجماليه إلى أكثر من 20 مرة.

طباعة Email