00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شمال جنوب

تغيير مديري الأمن في 5 ولايات تركية

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذكرت تقارير تركية أمس أن وزارة الداخلية أصدرت قرارات غيرت بموجبها مديري الأمن في خمس ولايات تركية. وأوضحت وكالة أنباء «الأناضول»التركية أن الوزارة وضعتهم تحت تصرف المديرية العامة للأمن من أجل تعيينهم في مناصب أخرى.

وبموجب القرارات تم تعيين نجاتي دنيزجي مديراً للأمن في باطمان، وأوغور أوزتورك في كيراسون، وعمر أونال في ملاطية، وعثمان باباداغي في سقاريا، وفكري يالمان في طوقات.

وتشهد تركيا في السابع من يونيو المقبل انتخابات عامة، وتشير استطلاعات الرأي إلى أن حزب العدالة والتنمية الحاكم سيحصل على 1ر38 في المئة فقط من الأصوات، مقابل 8ر49 في المئة حصل عليها في انتخابات عام 2011.

 

إصابة شرطي في نيويورك بالرصاص  خلال عملية استجواب

 

أصيب شرطي سري من قوة مدينة نيويورك بجروح خطيرة إثر إصابته بالرصاص في رأسه أثناء محاولته استجواب رجل وقالت السلطات إنه تم اعتقال مشتبه به. وقال ممثل لمستشفى جاميكا للصحفيين إن الشرطي والذي قالت الشرطة إن اسمه بريان مور (25 عاما) في حالة حرجة لكن مستقرة بعد أن خضع لجراحة بالمستشفى، وذلك بعد أربع ساعات تقريبا من إطلاق النار عليه.

وقال رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو إن الشرطة اعتقلت ديميتريوس بلاكويل (35 عاما) الذي أطلق النار على مور وشرطي آخر، وأضاف أن الضابطين حاولا استجواب بلاكويل الذي له سجل اجرامي حافل بعد أن لاحظا عبثه بشيء في حزام بنطاله على ما يبدو. وأضاف إن «بلاكويل سحب سلاحا ناريا من حزامه... وأطلق النار عدة مرات داخل السيارة».

 

قنابل الحرب العالمية الثانية لا تزال تؤرق الألمان

 

لا تزال مخاطر القنابل التي لم تنفجر منذ الحرب العالمية الثانية تطارد ألمانيا بعد 70 عاما على انتهاء الحرب، إذ تنفجر دون سابق إنذار أو تظهر على السطح بعد فترات الصقيع. ويتم العثور على أكثر من 2000 طن من القنابل والذخيرة الحية سنويا في ألمانيا حتى تحت المباني.

وتقوم السلطات الألمانية بإبطال مفعول هذه القنابل أو تفجيرها في تفجيرات محكمة لكن بعد أن تكون قد تسببت بالفعل في ارتباك أو عمليات إجلاء أو ربما أودت بحياة البعض.

وقال ديتليف جاب خبير المفرقعات في شرطة برلين الذي نزع فتيل آلاف القنابل على مدار 23 عاماً «كلما كانت قديمة زادت خطورتها»، وأضاف أنها مهمة خطيرة لكن هناك الكثير من الخيارات والحرية في اتخاذ القرارات بشأن إمكانية ابطال مفعول القنبلة أو تفجيرها حيثما وجدت إذا كانت تالفة بشكل كبير.

وتعود أصوات وروائح الحرب العالمية الثانية التي يحيي الألمان ذكراها الأسبوع المقبل الى الحياة من جديد في منطقة بغابة جرونيفالد ببرلين حينما تقوم فرقة جاب بتفجير ما عثرت عليه من القنابل ثماني مرات سنويا.

طباعة Email