00
إكسبو 2020 دبي اليوم

البرلمان الأوروبي يطلب تحقيقاً دولياً في اغتيال بوريس نيمتسوف

ت + ت - الحجم الطبيعي

طالب البرلمان الأوروبي أمس، بإجراء تحقيق دولي مستقل في اغتيال المعارض الروسي بوريس نيمتسوف، مؤكداً أن استقلال السلطة القضائية في روسيا «ليس محترماً».

وقال النواب الأوروبيون في بيان، إن اغتيال نيمتسوف في 27 فبراير «بالقرب من الكرملين وفي منطقة مزودة بكاميرات فيديو ومراقبة من قبل قوات الشرطة والأمن، هو واحد من العدد المتزايد للاغتيالات السياسية وحوادث الموت المشبوه التي لم تكشف ملابساتها في روسيا منذ العام 1998». وانتقد النواب الأوروبيون «الإخفاق المنهجي لروسيا في فرض احترام دولة القانون وجلب العدالة لمواطنيها».

وأضافوا أن «وضع حقوق الإنسان في روسيا في تدهور مستمر» في السنوات الأخيرة، معبرين عن «قلقهم من أجواء الكراهية» حيال المعارضة والأقليات والدول المجاورة «تحت تأثير دعاية الدولة ووسائل الإعلام الرسمية». وتابع النواب أن «الكرملين يؤجج الكراهية والعنف»، معتبرين أن روسيا تسلك طريقاً ليس طريق ديموقراطية سليمة.

وطالب البرلمان الأوروبي أيضاً السلطات الروسية «بالإفراج فوراً عن كل السجناء السياسيين» وكذلك الطيارة الأوكرانية ناديا سافتشينكو المسجونة في روسيا، حيث تتهم بقتل صحافيين روسيين اثنين في يونيو الماضي. وأخيراً، طالب النواب بالإفراج فوراً عن الشرطي الاستوني ايستون كوفر، الذي أوقف في سبتمبر الماضي في شمال غربي روسيا واتهم بالتجسس، و«عودته إلى بلده». وذكر البرلمان الأوروبي أن هذا الشرطي تعرض للخطف في انتهاك للقانون الدولي ومحتجز بطريقة غير مشروعة. ستراسبورج - أ.ف.ب

طباعة Email