00
إكسبو 2020 دبي اليوم

محامية حقوق الإنسان أمل كلوني تتعرض لانتقادات في الفلبين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تعرضت محامية حقوق الإنسان البريطانية أمل كلوني للانتقادات في الفلبين اليوم الأربعاء بسبب إقامتها دعوى أمام لجنة الامم المتحدة تطالب فيها بإطلاق سراح الرئيسة السابقة المحتجزة جلوريا أرويو.

وفي التماس قدمته إلى لجنة تابعة للامم المتحدة حول الاعتقال التعسفي، شككت كلوني بحجز أرويو في مستشفى حكومي منذ عام 2012 بسبب مزاعم بالفساد.

وطلبت كلوني من الأمم المتحدة إجبار الحكومة الفلبينية على الاعتذار بسبب انتهاك حقوق أرويو وإطلاق سراحها على الفور حتى يتسنى لها السعي للعلاج بسبب مرض في العمود الفقري طبقا لما ذكره محامو أرويو.

ومن جهة أخرى، انتقد الرأي العام في الفلبين كلوني قائلين إنها تجهل الاتهامات ضد أرويو والعملية القضائية في الفلبين حيث يتساءل البعض ما إذا كانت هناك أموال ضخمة قد دفعت من أجل القيام بهذا التحرك القانوني.

وقالت إدري أولاليا الامين العام للاتحاد الوطني لمحاميى الشعب  " يا إلهى .. ليس لديها أي معلومات! للاسف، إنها تنخدع بقوى في الخارج لإعادة كتابة التاريخ وتشويه الحقيقة وتحويل الأدوار ليصبح مرتكب الجرائم ضحية، وإعادة ابتكار  قانون دولي للحقوق الإنسانية".
 
وأضافت "أمل ..كوني مع الفقراء والمطحونين وليس الاغنياء الماكرين والمشاهير الذين يمكن أن يضللوكِ، لتلعبي عن جهل دور شخص عديم الأهمية".

وكتب الفلبينيون تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ينتقدون فيها زوجة الفنان جورج كلوني بسبب تلك الخطوة.

طباعة Email