00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إعادة فيدان لرئاسة المخابرات التركية بعد انسحابه من الانتخابات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعاد رئيس وزراء تركيا أحمد داود أوغلو تعيين حقان فيدان الرئيس السابق لجهاز المخابرات في منصبه أمس بعد ساعات من اعلانه انه تخلى عن خططه الترشح في الانتخابات البرلمانية في انتصار على ما يبدو للرئيس رجب طيب أردوغان الذي عارض ترشحه.

واعلن نائب رئيس الوزراء بولنت ارينج في ختام اجتماع لمجلس الوزراء ان رئيس الوزراء «اعاد تعيين فيدان في منصب مساعد وزير دولة مديرا لجهاز الاستخبارات»، مشيرا إلى ان فيدان سيستعيد مهامه في وقت سريع.

ولم يعط فيدان الذي يراه البعض مرشحا محتملا لمنصب وزير الخارجية سببا لسحب ترشحه. وقال في بيان مقتضب «على طريق خدمة بلادي وشعبي سأحاول دائما أن أؤدي بصورة ملائمة واجباتي التي كلفت بها».

وكان فيدان اعلن مطلع الشهر الماضي تقديم استقالته من منصب رئاسة جهاز الاستخبارات الذي يشغله منذ 2010 ساعيا الى الترشح في الانتخابات عن حزب العدالة والتنمية الحاكم وهو ما عارضه اردوغان.

محادثات

وتولى فيدان المولود في انقرة عام 1968 والمقرب جدا من اردوغان محادثات السلام مع متمردي حزب العمال الكردستاني كما شارك من كثب في سياسة تركيا تجاه سوريا. وشهد جهاز الاستخبارات اثناء ولايته تعزيزا كبيرا في صلاحياته. واعتبره سياسيون من مختلف المشارب، وزيرا مقبلا للخارجية او حتى رئيسا للوزراء بعد الانتخابات خلفا لاحمد داود اوغلو.

طباعة Email