00
إكسبو 2020 دبي اليوم

باكستان تختبر صاروخاً قادراً على حمل رؤوس نووية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أجرى الجيش الباكستاني أمس اختباراً ناجحاً لإطلاق صاروخ بالستي قادر على حمل رؤوس نووية وتقليدية لمسافة 2750 كيلومتراً. وقال الجيش في بيان إن إطلاق صاروخ شاهين 3 يهدف للتحقق من مختلف معايير التصميم والمعايير الفنية لنظام السلاح عند أقصى مدى له. وأضاف أن مراحل تجربة الصاروخ الذي أطلق نحو هدف في البحر تمت بنجاح.

ويتبع صاروخ «شاهين - 3»، الذي يعمل بالوقود الصلب، منظومة صورايخ «حتف» الباكستانية المحلية الصنع، والتي تضم كذلك سلسلة صواريخ متوسطة وبعيدة المدى. وتعد هذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها باكستان رسمياً عن نجاح تجربتها الأولى على هذا الصاروخ.

وتؤكد إسلام أباد أن الهدف من منظومة «حتف» توفير الحد الأدنى من قوة الردع. وعادة ما تجري باكستان هذه التجارب الصاروخية لتطوير خصائصها والتيقن من مطابقتها لمعايير الجودة.

وشهد إطلاق الصاروخ عدة مسؤولين عسكرين بارزين وخبراء وعلماء، حيث هنأ الرئيس الباكستاني ممنون حسين ورئيس الوزراء نواز شريف العلماء والمهندسين على «إنجازهم المذهل».

وتخطر إسلام أباد الدول المجاورة، خاصة الهند، عن موعد إجراء تجارب الصواريخ البالستية وفقاً لاتفاق موقع بين الطرفين، والاتفاق الأخير لا يشمل تجارب إطلاق صواريخ كروز الموجهة، وتمتلك الهند ترسانة الأسلحة الخاصة بها، وتجرى بانتظام اختبارات للصواريخ.

طباعة Email