00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بوتين: مقتل المعارض نيمتسوف يحمل صبغة سياسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: إن مقتل الزعيم المعارض بوريس نيمتسوف مأساة مخزية تحمل صبغة سياسية، فيما كشف مسؤول روسي عن تحديد عدد من المشتبه بهم في مقتل نيمتسوف.

وقال بوتين في كلمة أثناء اجتماع مع مسؤولين من وزارة الداخلية: «يجب أن يتركز الانتباه على الجرائم الكبيرة بما في ذلك الجرائم التي تحمل صبغة سياسية. يجب أن تخلو روسيا من هذه المآسي المخزية التي تحملتها وتعرضت لها في الآونة الأخيرة، أعني القتل.. القتل الوقح لبوريس نيمتسوف في وسط العاصمة». من جهته قال ديمتري بيسكوف الناطق باسم بوتين: إن الرئيس يشرف بنفسه على التحقيق في مقتل نيمتسوف. وأضاف أن «بوتين يعتقد أن جريمة القتل تحمل جميع بصمات القتل المأجور، وأنها تبدو كنوع من الاستفزاز».

وشغل نيمتسوف منصب نائب رئيس الوزراء الروسي في أواخر تسعينيات القرن الماضي وكان من أشد المنتقدين لبوتين منذ عام 2000 وهو أول سياسي بارز يتم اغتياله في روسيا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي.

من جهة أخرى، ذكرت وكالات أنباء روسية أن مدير جهاز الأمن الاتحادي الروسي ألكسندر بورتنيكوف قال: إن التحقيق في مقتل زعيم المعارضة بوريس نيمتسوف حدد عددا من المشتبه بهم.

ونقلت وكالة «انترفاكس» الروسية للأنباء عن بورتنيكوف قوله: إن «المشتبه بهم هم نتاج خيط واحد فقط من عدة خيوط يتتبعها المحققون»، إلا أنه لم يذكر أي تفاصيل بهذا الشأن.

البحث عن السلاح

عرض التلفزيون الروسي أمس مشاهد لغواصين يبحثون عن السلاح الذي تم إطلاق النار منه على نيمتسوف في نهر موسكفا؛ حيث يشتبه المحققون في أن الجناة ألقوا السلاح في الماء من فوق جسر بعد القيام بجريمة القتل.

طباعة Email