00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مسيرة ضخمة في موسكو تنديداً بمقتل المعارض نيمتسوف

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظّم الآلاف من أنصار المعارضة في روسيا مسيرة ضخمة في العاصمة موسكو، أمس، تنديداً بمقتل المعارض بوريس نيمتسوف، في جريمة أثارت مخاوف متزايدة بين معارضي الرئيس فلاديمير بوتين بشأن مستقبل البلاد.

ووضع الآلاف الزهور وأضاءوا الشموع وساروا في مسيرة على جسر قرب الكرملين، في المكان الذي قتل فيه نيمتسوف السياسي المعارض والنائب السابق لرئيس الوزراء بالرصاص، حيث طالبوا بكشف الجناة.

ويقول محققون إنهم يتتبعون خيوطاً عدة لمعرفة مرتكبي الجريمة، ومنها احتمال أن يكون متشددون قد قتلوا نيمتسوف وهو يهودي، أو أن تكون المعارضة قتلته لتشويه صورة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وأوضح معارضو بوتين أن «مثل هذه الاحتمالات تشير إلى عبثية الزعماء الروس فيما يؤججون مشاعر الوطنية والكراهية ومعاداة الغرب لحشد الدعم لسياسيات الرئيس تجاه أوكرانيا لصرف النظر عن انتقادات بسبب الأزمة الاقتصادية في البلاد».

وقال سيرجي ميتروخين وهو زعيم معارض في إشارة لقتل نيمتسوف: «إنها ضربة لروسيا. إذا كانت الآراء السياسية تعاقب بهذا الشكل فإن هذا البلد ببساطة لا مستقبل له».

طباعة Email