أزاحت الستار عن صاروخي كروز وطائرتين من دون طيار

إيران تعلن إسقاط طائرة تجسس اسرائيلية

روحاني يتفقد المعرض العسكري في طهران أ. ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن الحرس الثوري الايراني اسقط طائرة تجسس اسرائيلية لا يكتشفها الرادار كانت تحاول اختراق موقع التخصيب النووي في نطنز بالتزامن مع إزاحة طهران الستار عن اثنين من صواريخ كروز الجديدة «قدير» و«نصر بصير»، واثنتين من طائراتها الجديدة من دون طيار.

في وقت دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى عالم خالٍ من الإرهاب والعنف والتشدد، فيما يلتقي وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف نظيرته الأوروبية كاثرين آشتون في بروكسل في الأول من سبتمبر لاستئناف الاتصال، في إطار المفاوضات حول برنامج طهران النووي.

وذكرت وكالة الطلبة الايرانية الرسمية أن «الطائرة التي أسقطت كانت من نوع الشبح الذي يتفادى الرادار واستهدفت اختراق المنطقة النووية المحظورة في نطنز... لكنها استهدفت بصاروخ ارض جو قبل ان تتمكن من دخول المنطقة»، فيما قال ل الجيش الاسرائيلي إنه لا يعلق على التقارير الأجنبية.

إلى ذلك، تفقد روحاني معرض «الثقة بالنفس والإدارة العسكرية» لوزارة الدفاع أمس، حيث تمت إزاحة الستار عن صاروخي «قدير» و« نصر بصير» من طراز كروز، وطائرتين من دون طيار، بحسب ما أوردت وكالة أنباء «فارس».

وذكرت الوكالة أن «صاروخ قدير يمثل جيلاً جديداً من صواريخ كروز الإيرانية بمدى 300 كيلومتر، يضرب الأهداف البحرية المعادية بدقة وقدرة تدمير عالية»، فيما أشارت إلى أن «صاروخ كروز نصر بصير، يمتلك سرعة وقدرة عملانية، إضافة إلى رأس باحث من دون انتشار بميزة العمليات بصمت وذكاء، ما يعزز القدرات البحرية للقوات المسلحة الإيرانية».

وقال روحاني إن «الجميع مهدد اليوم، ومعرّض للهجمة البشعة من العنف والتطرف»، داعياً إلى «عالم خالٍ من الإرهاب والعنف والتشدد».

ظريف وآشتون

إلى ذلك، ذكرت وسائل الإعلام الإيرانية أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، سيلتقي نظيرته الأوروبية كاثرين آشتون في بروكسل في الأول من سبتمبر لاستئناف الاتصال، في إطار المفاوضات حول برنامج طهران النووي.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية «إرنا» عن نائب وزير الخارجية عباس عراقجي، أن الدبلوماسيين سيبحثان في آلية مواصلة المفاوضات.

وقال عراقجي إن «الجولة المقبلة من المحادثات ستجري في نيويورك قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبدأ في 16 سبتمبر».

زلزال

ذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية، أن زلزالاً بقوة 5.2 درجات وقع شمال غربي مدينة ديزفول بغربي إيران أمس، على بعد نحو 480 كيلومتراً من طهران. ولم ترد أنباء فورية عن وقوع ضحايا.

ووقع الزلزال على بعد 38 ميلاً شمال غربي ديزفول. وأدى زلزال على نفس العمق، وهو ستة أميال، وبلغت قوته 6.3 درجات في نفس المنطقة، إلى إصابة 60 شخصاً في 18 أغسطس الجاري.

طباعة Email