العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ميركل تزور كييف السبت قمة إقليمية

    قتال شوارع وانفجارات شرق أوكرانيا

    أوكرانيون يختبئون في ملجأ بعد اندلاع القتال في لوغانسك أ.ف.ب

     

    اعلن الناطق باسم الجيش الأوكراني أن قتال شوارع دار أمس في وسط لوغانسك حيث استعادت القوات الاوكرانية حياً في معقل الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق اوكرانيا حيث دوت انفجارات في عدد من أحياء دونيتسك معقلهم الآخر.

    وقال الناطق باسم الجيش الاوكراني اندري ليسينكو في مؤتمر صحافي إنه «تم تحرير حي في لوغانسك ويجري قتال شوارع في وسط المدينة».

    وغداة إعلان كييف عن قصف من قبل المتمردين على قافلة للاجئين، قال ناطق عسكري اوكراني انه تم العثور على جثث 17 مدنيا في منطقة لوغانسك حيث تعرضت قافلة للاجئين لقصف بصواريخ غراد نسبته كييف الى المتمردين الذي نفوا ذلك.

    وتعليقا على قصف قافلة اللاجئين، قال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون إن المعلومات عن مقتل لاجئين في قصف «مقلقة جدا» مطالبا بأن يتمكن المدنيون من مغادرة المناطق التي تشهد معارك بأمان.

    وفي دونيتسك، ذكر مصور من وكالة فرانس برس أن ثلاثة مدنيين على الاقل قتلوا في قصف عنيف على مدينة ماكييفا التي تبعد 16 كلم جنوب دونيتسك. وقد أصاب القصف المركز المدينة في منطقة محطة الحافلات قبيل ظهر الثلاثاء.

    كما سمع دوي الانفجارات في شرق دونيتسك يبدو أنه قادم من بلدة موسبيني وانفجارات اخرى في الاحياء الغربية حيث يقع مطار المدينة التي كانت تضم مليون نسمة قبل الحرب، وتشهد تدهورا في الوضع الانساني منذ بدء القتال قبل أربعة شهور.

    وقطعت المياه بشكل كامل مساء الاحد الماضي بسبب تضرر خط كهربائي يمد المحطة الرئيسية لمعالجة المياه. وتشكلت صفوف طويلة صباح امس امام اكشاك تبيع المياه المعدنية باللتر، كما ذكرت صحافية من وكالة فرانس برس.

    وقال مراسلان لرويترز في المدينة أمس: إن السكان فروا من منطقة قرب مقر المتمردين عقب قصف في حين اندفعت سيارات محملة بمتمردين مسلحين عبر الشوارع.

    وتأتي هذه التطورات بينما بدأ الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو تغييرا في استراتيجيته العسكرية للنزاع في شرق البلاد التي تشهد ترديا في الوضع الانساني.

    دبلوماسيا، أعلن وزير الخارجية الاوكراني بافلو كليمكين عن زيارة للمستشارة الالمانية انجيلا ميركل في 23 اغسطس الى كييف، غداة محادثات غير مثمرة في برلين مع نظيره الروسي سيرغي لافروف بحضور نظيريهما الالماني والفرنسي. وقال بوروشنكو إن زيارة ميركل «ستكون مهمة جدا»، موضحا أنها جاءت نتيجة للاتصالات الوثيقة بين الرئيس الاوكراني والمستشارة الالمانية.

    أعلن الكرملين امس أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيتوجه في 26 اغسطس الى مينسك لحضور قمة اقليمية يشارك فيها ايضا الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو وقادة من الاتحاد الأوروبي.

    وقالت الرئاسة الروسية في بيان إنه من المرتقب عقد لقاءات ثنائية أثناء هذا الاجتماع بدون توضيح ما إذا كان لقاء من هذا النوع سيعقد بين بوتين وبوروشنكو.

    وبحسب الرئاسة الأوكرانية فإن الاتحاد الاوروبي سيكون ممثلا بوزيرة خارجيته كاثرين اشتون والمفوض الأوروبي للطاقة غانثر اوتينغر والمفوض الأوروبي للتجارة كارل دي غاشت. موسكو – ا.ف.ب

    طباعة Email