كلينتون تأمل ببقاء اسكتلندا ضمن المملكة المتحدة

في تكرار لتصريحات أدلى بها الرئيس الأميركي باراك أوباما الأسبوع الماضي، قالت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون إنها تأمل بألا يحدث استقلال اسكتلندا، التي ستجري استفتاء في 18 سبتمبر المقبل، حول ما إذا كانت ستنفصل عن المملكة المتحدة أم ستبقى ضمنها، وأضافت: إنني لا أحبذ أن تخسروا اسكتلندا. وأوضحت في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، في سؤال بشأن عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، أن «أوروبا تحتاج إلى بريطانيا». وقالت إنها تعتقد بأن بريطانيا أضافت منظوراً مهماً لأوروبا وبخاصة بعد الأزمة الاقتصادية. وجاءت تصريحات كلينتون بعد أسبوع من قول أوباما إن الولايات المتحدة تريد شريكاً موحداً، لكن استفتاء اسكتلندا مسألة متروكة للإسكتلنديين أنفسهم، موضحاً أنه يفضل أن تبقى بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي، قائلاً: إنه أمر مشجع لواشنطن أن تعلم أن حليفتها لها مقعد على الطاولة في مشروع أوروبا الأكبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات