إحصاء يلغي «الروهينغا» في ميانمار

بدأ عشرات الآلاف من الموظفين ينتشرون في كافة أرجاء ميانمار، أمس، لجمع معلومات إحصائية عن هذا البلد الذي بقي مغلقاً لعقود في عهد الحكم العسكري. إلا أن هذا الإحصاء لن يسمح للمسلمين بتسجيل أنفسهم تحت اسم «الروهينغا».

ويفترض أن يسمح الإحصاء الذي يمتد لـ12 يوماً بتحسين السياسات التنموية اللازمة للحكومة التي تتولى السلطة منذ حلت المجموعة العسكرية نفسها في 2011. لكن هذا المشروع أثار تظاهرات عنيفة في ولاية راخين الواقعة غرب البلاد والتي تشهد توتراً بين البوذيين والمسلمين.

تعليقات

تعليقات