انتخابات عامة في كوريا الشمالية ومرشح واحد في كل دائرة

توجه الناخبون في كوريا الشمالية إلى مراكز الاقتراع، أمس، لانتخاب أعضاء «المجلس الأعلى للشعب» للمرة الأولى منذ تولي الزعيم كيم جونج أون السلطة خلفاً لوالده كيم جونج إيل قبل عامين.

ويخوض مرشح واحد الانتخابات في كل دائرة انتخابية، ما يجعل الخيار أمام الناخبين مقتصراً على التصويت بنعم أو لا، ولكن المراقبين المتابعين

لنظام الحكم الشيوعي يتابعون تسمية المرشحين بحثاً عن دلالات على حدوث تغيير. ونقلت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للانتخابات عن جانج يونج سيوك، وهو أحد الباحثين البارزين في معهد السلام والوحدة بجامعة سول الوطنية، القول إنه «من المرجح إلى حد كبير أن تكون كوريا الشمالية قد أعادت تنظيم هيكل السلطة قبل الانتخابات».

ويعتقد أن إجراء التغييرات في أوساط كبار المسؤولين مستمر في كوريا الشمالية منذ واقعة إعدام زوج عمة الزعيم، جانج سونج تايك، في ديسمبر الماضي. وأفادت تقارير إعلامية رسمية بأن نحو 65 في المئة من الناخبين أدلوا بأصواتهم بحلول ظهر أمس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات