طهران تبدأ في أبريل بناء محطة نووية ثانية

أعلنت مصادر برلمانية إيرانية أول من أمس أن إيران ستبدأ في بناء محطتها الثانية للطاقة النووية في نفس المحافظة التي تقع فيها المحطة الأولى بوشهر في ابريل المقبل.

وقال عضو البرلمان عن بوشهر عبد الكريم جميري، عقب لقائه بأعضاء مجلس بلدية المحافظة، لوكالة أنباء «فارس» المحلية، إن أعمال بناء المحطة الثانية ستبدأ في التاسع من ابريل المقبل.

وأضاف جميري: «نجري مشاورات حالية مع مكتب الرئيس ونائبه، لتحديد الميزانية الخاصة لنقل سكان المناطق التي ستبنى عليها المحطة لأماكن أخرى».

يتزامن ذلك مع إعلان مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو الاثنين أن إيران تقوم بتخفيض تخصيب أكبر مخزوناتها المعرضة للانتشار النووي عملا باتفاقها التاريخي مع القوى العالمية، «إلا أن تبديد كل المخاوف بشأن أنشطة إيران النووية لا يزال بحاجة إلى الكثير من التوضيح»، حسب تعبيره. فيما من المقرر استئناف مفاوضات النووي الإيراني على مستوى الخبراء اليوم الأربعاء في فيينا.

وكانت إيران أعلنت في 2012 عن خططها لبناء محطة نووية ثانية قدرتها ألف ميغاوات، إلى جانب المحطة الأولى التي تولد نفس الطاقة، وذلك بعد شهور من تشغيل المحطة الأولى. إلى ذلك، نقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي أمس قوله ان وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون ستزور طهران مساء السبت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات