قلق أممي من القوة المفرطة ضد متظاهري فنزويلا

متظاهرون فنزويليون يشتبكون مع قوات الأمن في العاصمة كاراكاس اي.بي.ايه

أعربت المفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي عن قلقها إزاء الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين في فنزويلا.

وقال الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة مارتن نسيركي في مؤتمره الصحافي اليومي: «قالت المفوضة السامية لحقوق الإنسان إن التصريحات الملتهبة من كل جانب في فنزويلا غير مفيدة على الإطلاق، وحان الوقت لجميع الأطراف تجاوز العدوان اللفظي والتوجه لحوار ذي مغزى».

وأضاف أن بيلاي «قلقة جداً إزاء الاستخدام المفرط للقوة من جانب السلطات رداً على الاحتجاجات وهي تدعو جميع الأطراف إلى نبذ العنف». وأدانت بيلاي الاستخدام المفرط للقوة من قبل السلطات في فنزويلا ردا على الاحتجاجات التي تجتاح البلاد منذ عدة أسابيع. كما أعربت المفوضة السامية عن «القلق إزاء اعتقال عدد كبير من الأشخاص، ووجود بعضهم في معزل عن العالم الخارجي»، وطالبت بـ«إطلاق سراحهم فوراً وعدم عقاب أي شخص بسبب ممارسته لحقه في حرية التعبير والتجمع السلمي».

ووفقاً للتقارير، قتل 17 شخصاً على الأقل وجرح نحو 261 في كاراكاس منذ بداية الاحتجاجات مطلع فبراير الماضي.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات