شمال جنوب

الصين: مقتل 16 في أعمال شغب

قتل 16 شخصاً على الأقل، بينهم شرطيان، في اشتباكات بين الويغور المسلمين وعناصر من الشرطة الصينية في إقليم تشينجيانغ الذاتي الحكم، الذي تقطنه غالبية مسلمة.

وذكر تقرير نشر على قناة «تيانشانيت» الإخبارية التابعة للسلطات المحلية أن عناصر الشرطة تعرضوا أثناء قيامهم بتوقيف مشتبه بهم ليل الأحد- الاثنين لهجوم شنه «رجال عصابات» بالمتفجرات والسكاكين، ما أدى إلى مقتل عنصرين منهم في مقاطعة كاشغار بإقليم شينجيانغ، الذي يشهد أعمال عنف متكررة بين «الويغور» المسلمين الناطقين بالتركية، وإثنية «الهان» التي تشكل غالبية سكان الصين. ورد عناصر الشرطة بإطلاق النار ما أدى إلى مقتل 14 مسلحاً واعتقال مسلحين اثنين آخرين.

 

ميشيل باشليه تعود لرئاسة تشيلي

دخلت ميشيل باشليه التاريخ بعدما أصبحت اول امرأة تتولى رئاسة تشيلي في العام 2006، ومع اعادة انتخابها أول من أمس فتحت امامها فرصة ترسيخ ارثها كزعيمة التغيير. وحققت الاشتراكية باشليه فوزا كبيرا في الانتخابات الرئاسية التشيلية على اساس برنامج وعدت فيه بردم الهوة بين الفقراء والاغنياء.

وقالت باشليه مساء الاحد، أمام مناصريها في سانتياغو بعيد اعلان فوزها الساحق وقد وقف الى جانبها اولادها ووالدتها، «لقد حان الوقت اخيرا لبدء التغييرات» في البلاد. وتتولى باشليه مهامها في 11 مارس خلفا للرئيس المحافظ المليادير سيباستيان بينييرا لولاية رئاسية تستمر حتى العام 2018.

 

ثوران «إيتنا» يغلق مطارات صقلية

ذكرت السلطات الإيطالية أمس أن حدوث ثوران جديد لبركان إيتنا، الذي يعد أشد البراكين نشاطا في أوروبا، تسبب في غلق مطارين في صقلية. وأضافت السلطات أن المطار الدولي الكائن في كاتانيا واخر أصغر يقع في كوميزو أغلقا في وقت متأخر من أول من أمس وسيظلان مغلقين 24 ساعة على الأقل.

ونتيجة لذلك جرى إلغاء عشرات الرحلات أو تحويل مسارها إلى باليرمو، وهو ثاني أكبر مطار في صقلية. ويلفظ جبل إيتنا، الذي يبلغ ارتفاعه 3350 مترا، رمادا وحمما بشكل متقطع من فوهته منذ سبتمبر الماضي. وكان أحدث ثوران للجبل الذي بدأ السبت، مصحوبا بدمدمة شديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات