صحيفة تركية تتقدم بشكوى جنائية ضد أردوغان

تقدمت صحيفة «طرف» التركية أمس، بشكوى جنائية ضد رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان الذي اتهمها ومراسلها محمد بارانسو بخيانة الوطن بعد نشرهما وثائق رسمية سرية تكشف عن قرار «تصفية حركة الخدمة وجماعة النور».

وذكرت وكالة «جيهان» التركية، أن الصحيفة اتهمت أردوغان في الشكوى بـ «الافتراء والإهانة والتأثير على القضاء»، وطالبت بتعويض مادي بقيمة 25 ألف دولار أميركي. يُذكر أن رئيس الوزراء التركي كان اتهم مراسل «طرف» والكاتب الصحافي فيها محمد بارانسو بخيانة الوطن، وذلك لكشفه عن أسرار الدولة بنشر وثائق رسمية «سرية» ترفع الستار عن قرارٍ اتخذه أعضاء مجلس الأمن القومي، الذي يضمّ أردوغان أيضاً، في العام 2004، حول «تصفية حركة الخدمة وجماعة النور»،

عراك في البرلمان

وقع عراك بين نواب قوميين وآخرين موالين للأكراد أول من أمس في البرلمان التركي بخصوص استخدام كلمة «كردستان» التي كانت محرمة لزمن طويل في الحياة السياسية التركية. ولطالما رفضت السلطات في انقرة استخدام كلمة «كردستان» للدلالة الى الاقليم الكردي الذي يتمتع بالحكم الذاتي في شمال العراق، وتفضل عليها تسمية «الحكومة الاقليمية الكردية»، لأنها تخشى من ان تشجع كلمة «كردستان» النزعات الاستقلالية أو الحكم الذاتي لدى أكراد تركيا.

وطرح نواب حزب الحركة القومية المعارض مذكرة تطالب بشطب كلمة «كردستان» من التقارير البرلمانية التي تشير الى هذه المنطقة الكردية في العراق. . أنقرة-أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات