تأكيد إقالة سونغ ثايك الرجل الثاني في كوريا الشمالية

أكدت كوريا الشمالية، أمس، إقالة الرجل النافذ جانغ سونغ ثايك زوج عمة الرئيس كيم جونغ اون، ومرشده السياسي، واتهمته بأنه فاسد وزير نساء ومدمن على المخدرات.

وأفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية أن ثايك أقيل من منصبه لأنه ارتكب «أعمالاً إجرامية»، وقاد «فصيلاً مضاداً للثورة». فيما أظهرت لقطات بثها التلفزيون الرسمي في كوريا الشمالية، في تقرير له عن اجتماع المكتب السياسي لحزب العمال الحاكم، أفراداً بزي رسمي وهم يجبرون ثايك الذي كان يعتبر الرجل الثاني في البلاد على الخروج من الاجتماع الأحد الماضي. وعرض التلفزيون الرسمي صوراً من الاجتماع بينها صورة أوضحت اصطحاب ما بدا أنهم حراس لثايك خارج الاجتماع.

من جهة ثانية، قالت الرئيسة الكورية الجنوبية بارك كون هيه إن قرار توسيع منطقة الدفاع الجوي في البلاد لتشمل جزيرة ليودو المغمورة الواقعة جنوب جزيرة جيجو، كان جزءاً من الجهود لحماية المصالح الوطنية للبلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية «يونهاب» عن بارك في تصريحها الأول، بعد إعلان الحكومة عن منطقتها الجديدة للدفاع الجوي التي توسّعت لتشمل جزيرة ليودو المغمورة الواقعة جنوب جزيرة جيجو، أن «هذا القرار اتخذ من أجل ضمان المصالح الوطنية إلى الحد الأقصى بعد إجراء المراجعة والمشاورة بين الوكالات المعنية وتجميع الآراء من الأوساط المختلفة». وتتصاعد حدة التوترات في الكوريتين على خلفية منطقة الدفاع الجوي وحملة التطهير التي ينفذها الزعيم الكوري الشمالي ضد زوج عمته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات