قرضاي يبحث توسيع العلاقات الأفغانية الإيرانية

وصل الرئيس الأفغاني حامد قرضاي إلى طهران أمس، في الوقت، الذي يزور فيه وزير الدفاع الأميركي تشاك هاغل كابول في زيارة، تستغرق يومين.

وجاء في بيان رسمي للرئاسة الأفغانية إن «الرئيس الإيراني حسن روحاني دعا الرئيس قرضاي خلال مراسم تنصبه رئيساً لإيران في أغسطس الماضي، لزيارة طهران لإجراء مباحثات بشأن توسيع نطاق العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين».

وكان وزير الدفاع الأميركي وصل إلى كابول أول من أمس، لزيارة الجنود الأميركيين ولقاء مسؤولين أفغان ومسؤولين في قوة التحالف التابعة لحلف شمال الأطلسي «الناتو».

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأفغانية إن «قرضاي لم يستقبل وزير الدفاع الأميركي على الرغم من أن هاغل التقى نظيره الأفغاني بسم الله محمدي، الذي يؤكد أنه سوف يتم توقيع الاتفاقية في الوقت المحدد».

يشار إلى أن هناك خلافاً دبلوماسياً بين كابول وواشنطن منذ الشهر الماضي، بسبب اتفاقية أمنية، تغطى دور ونطاق المشاركة العسكرية الأميركية عقب انسحاب قوات «الناتو» القتالية العام المقبل.

روحاني لدى استقباله قرضاي في طهران أمس.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات