حصيلة

400 قتيل في بانغي خلال 3 أيام

صرح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أمس، أن حوالى 400 شخص قتلوا في أعمال العنف خلال ثلاث أيام في بانغي، مؤكداً أن الهدوء عاد إلى عاصمة أفريقيا الوسطى.

وقال فابيوس لقناة «فرنسا-3»: «أحصينا في الأيام الأخيرة الماضية 394 قتيلًا». وأضاف أن «الهدوء عاد إلى بانغي، وإن كانت لا تزال هناك بعض التجاوزات هنا وهناك».

وأكد فابيوس أن عمليات الجيش الفرنسي مستمرة في البلاد وأن «عمليات نزع أسلحة المتمردين في حركة سيليكا بدأت».

من جهته، أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في قمة باريس أن «المهمة الرئيسة للجنود الفرنسيين هي نزع سلاح جميع الميليشيات في جمهورية أفريقيا الوسطى». وأعلن قصر الإليزيه زيادة قوات الاتحاد الأفريقي، حيث قال إن القادة الذين حضروا القمة الفرنسية - الأفريقية، حثوا السلطات في بانغي على العمل من أجل عملية انتقالية سياسية، من شأنها قيادة البلاد نحو تنظيم انتخابات في أقرب وقت ممكن.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات