بنكيران يعترف بفشل حكومته في محاربة الفساد

أقر رئيـس الحكومة المــغربية عـبدالإله بنكيران، أول من أمس، بعدم تحقيق تقدم في مجال التصدي للفساد ووعد باتخاذ إجراءات «عــاجلة» من أجل معالـجة الوضع وذلك رداً على انتقادات قوية لمنظمة غير حكومية متخصصة وعدد من وسائل الإعلام المحلية.

وقال أمام أعضاء الحكومة في الاجتماع الأسبوعي: إن «النية والإرادة معقودتان للعمل على محاربة هذه الآفة الخطيرة عبر إعمال القانون والتعاون مع المؤسسات المختصة واتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة بشكل استعجالي وناجز وفعال، وتحمل المسؤولية كاملة لمحاربة هذه الآفة».

كما شدد على ضرورة الإسراع في اعتماد القانون الخاص بالهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها، وكذلك الإسراع في اعتماد الاستراتيجية الوطنية لمحاربة الرشوة.ونقل عن بنكيران قوله: «بوصفها حكومة مسؤولة، يجب أن نقر بان بلدنا لم يحقق تقدما في مـجال مكافحة الفساد مقارنة مع مجالات أخرى». وشدد على ضرورة الإسراع في تبني قانون الهيئة الوطنية للشفافية والتصدي للفساد.

وتتعرض الحكومة المغربية بقيادة حزب العدالة والتنمية الإسلامي لانتقادات على سياستها في مجال محـاربة الفـساد بـعد نـشر مؤشر عن الفساد لمنـظمة الشـفافية الدولية للعام 2013. ويحتل المغرب في هذا التصنيف المرتبة 91 أي بتراجع أربع درجات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات