بايدن يؤكد رفض منطقة الدفاع الصينية

رفض نائب الرئيس الأميركي جو بايدن منطقة الدفاع الجوي الصينية فوق جزر متناع عليها في بحر الصين، داعيا إلى عدم التشكيك في التزام بلاده بدور أكبر في آسيا.

وقال بايدن في كلمة ألقاها في العاصمة الكورية الجنوبية سيئول: «كنت واضحا تماما في التحدث بلسان رئيسي: لا نعترف بالمنطقة ولن يكون لها أي تأثير على العمليات الأميركية.. مطلقا» مشيرا إلى موقفه في محادثات أجراها في بكين هذا الأسبوع.

من جانب آخر نقلت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء عن بايدن، قوله أمس أثناء لقائه بالرئيسة الكورية الجنوبية بارك كون هيه: «أريد أن أوضح شيئاً.. لا شك بقرار الرئيس الأميركي باراك أوباما بإعادة الاستقرار إلى حوض المحيط الهادئ»، مضيفاً أن «الولايات المتحدة لا تقول أي شيء لا تنفّذه.. لم يكن قط رهانا جيدا على أن تقف أية جهة ضد الولايات المتحدة»، مؤكداً أن «الولايات المتحدة ستستمر بالمراهنة على كوريا الجنوبية».

ومن جهتها، قالت الرئيسة بارك كون هيه، إن الوضع الحالي في شمال شرق آسيا مائع جداً، والوضع في المنطقة يتصاعد، معربة عن اعتقادها بأن «رحلة نائب الرئيس بايدن إلى كوريا الجنوبية والمنطقة ستساعد في إرساء السلام في شمال شرق آسيا».

ومن المتوقع أن يناقش بايدن وبارك مسألة الجدل حول «منطقة الدفاع الجوي» التي أعلنتها الصين في بحر الصين الشرقي.

وكان بايدن أكد أول من أمس، خلال لقائه بالرئيس الصيني شي جينبينغ في العاصمة بكين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات