منع أوباما من استخدام الآيفون

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما خلال شرحه لقانون الرعاية الصحية أمس الأربعاء 4 ديسمبر، إنه لا يسمح له استخدام الهاتف الذكي الآيفون وذلك لأسباب أمنية.

 ولكن رغم حرمانه من أشهر الهواتف المحمولة عالمياً “آيفون”، فإنه يستخدم منتجاً آخر من شركة “آبل” وهو الحاسب اللوحي “آيباد”.

ولعل هذا يصب في مصلحة شركة “بلاك بيري” المتهاوية، لأن الرئيس الأميركي يعتبر أبرز زبائنها باستخدامه هاتف “بلاك بيري” منذ قدومه إلى البيت الأبيض عام 2009.

كما أنه يستخدم البريد الإلكتروني، فيما لم يستخدمه سابقه جورج بوش الابن.

 وبحسب تسريبات سنودن، تعتبر شركة “آبل” من أبرز المتهمين بالتعاون مع وكالة الأمن القومي في التجسس على قادة دول العالم والتنصت على المكالمات الهاتفية داخل وخارج الولايات المتحدة الأميركية.

إلا أن الشركة تنفي هذه الاتهامات. وينضم بذلك الرئيس الأميركي إلى قائمة المحرومين من الهاتف الذكي “آيفون” بعد أن قررت ألمانيا في وقت سابق أن تمنع النواب وكبار المسؤولين في الدولة من استخدام “آيفون” لأسباب “أمنية” أيضاً.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات