215

أكدت منظمة العمل الدولية أن 215 مليون طفل يعملون حول العالم.

وبيّنت دراسة أعدتها المنظمة، التي تتخذ من جنيف مقراً، لمعرفة الأسباب الكامنة وراء عمل الأطفال أن برنامجًا للتحويلات النقدية في البرازيل وفر راتبًا شهريًا للأسر لإرسال أبنائهم إلى المدارس حدّ من عمل الأطفال.

 كما أدى برنامج مشابه في كمبوديا إلى خفض عمل الأطفال بنسبة 10 في المئة.. أماّ في بلدان أفريقية مثل: بوتسوانا وملاوي وناميبيا وجنوب إفريقيا وتنزانيا وزيمبابوي، حيث يعيش من 50 إلى 60 في المئة من الأيتام مع أجدادهم، فإن تأمين الدخل في سن الشيخوخة لعب دوراً بنفس القدر من الأهمية في تناقص وجود عمالة من الأطفال.

وتشير تقديرات منظمة العمل إلى أن 75 في المئة من سكان العالم لا تشملهم الحماية الاجتماعية الفعلية مما أدى إلى وجود أعداد ضخمة من العمال الأطفال يعملون في جميع أنحاء العالم.

تعليقات

تعليقات