لبنان يحول حصته من تمويل المحكمة الدولية

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي انه قام أمس بتحويل حصة لبنان من تمويل المحكمة الدولية المكلفة النظر في اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري، مما يعني تراجع ميقاتي عن التهديد بالاستقالة، فيما وصفت المحكمة الدولية هذه الخطوة بأنها مهمة للغاية.

وقال ميقاتي في كلمة ألقاها من مقر رئاسة الحكومة ونقلتها مباشرة محطات التلفزة اللبنانية: «لقد قمت هذا الصباح بتحويل حصة لبنان من تمويل المحكمة الدولية»، مضيفا ان «هذا القرار وطني ويحمي لبنان من تداعيات ما يحصل حوله». واضاف ميقاتي ان قراره «يعكس التزام لبنان بتعهداته الدولية وبمبدأ العدالة»، مؤكدا أنه لا يشكل «انتقاصا لأي مؤسسة دستورية على الإطلاق، وليس انتصارا لفريق من اللبنانيين على فريق آخر».

وقبيل ادلاء ميقاتي بإعلانه المفاجىء هذا، اعلنت الحكومة اللبنانية تأجيل اجتماعها الذي كان مقررا أمس لمناقشة التمويل في ظل خلاف بين مكوناتها على هذا الموضوع. ولم يعرف ما اذا كان هذا القرار قد اتخذ بالتوافق مع مكونات الحكومة التي يملك حزب الله وحلفاؤه غالبية المقاعد الوزارية فيها. واكد ميقاتي تمسكه «بضرورة متابعة عمل المحكمة»، مشددا في الوقت نفسه على على اهمية ان «تكون حيادية وعادلة (...) بعيدا عن التسييس».

وكان مسؤول لبناني كشف عن التوصل الى اتفاق يؤمن تمويل المحكمة الدولية ويبعد شبح الاستقالة عن الحكومة، حيث هدد ميقاتي بالاستقالة إذا لم يتم إقرار دفع لبنان لحصته من تمويل المحكمة. وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه انه تم التوصل الى «اتفاق على تمويل المحكمة بدون الحاجة الى طرح الموضوع في مجلس الوزراء او مجلس النواب». واضاف: «تمويل المحكمة سيكون بواسطة الهيئة العليا للإغاثة مباشرة من دون ان يشارك حزب الله وحلفاؤه في الموافقة على التمويل».

وتعنى الهيئة العليا للإغاثة بمعالجة آثار الكوارث الطبيعية من فيضانات وزلازل، بالإضافة الى معالجة آثار الحروب.

من جهتها، قالت المحكمة الدولية إن قرار ميقاتي بتحويل حصة لبنان من تمويل المحكمة «مشجع للغاية». وقالت المحكمة في بيان عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعي «تويتر» إن «إعلان رئيس الوزراء اللبناني بأنه قام بتحويل حصة لبنان لسنة 2011 لحساب المحكمة مشجع للغاية». وأضاف البيان أن «المحكمة تتطلع إلى تسلم حصة لبنان، وسنقوم بتأكيد وصولها في حينه».

واصدرت المحكمة مذكرات توقيف دولية في حق اربعة عناصر من «حزب الله» بعد ان اتهمتهم بالمشاركة في اغتيال الحريري. إلا ان السلطات اللبنانية ابلغت المحكمة انها لم تتمكن من توقيف المتهمين او من العثور عليهم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات