00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نموذج

مكافحة الفساد في البرازيل تحقق انعطافاً نوعياً

المدعي العام البرازيلي ديلتان دلاغنول ليس معروفاً كثيراً خارج البلاد، إلا أنه هو وفريقه من وكلاء النيابة يعدون نموذجاً تتمناه الكثير من الدول. فقد تحدوا التقاليد القديمة في البرازيل، التي تقضي بغض الطرف عن الفساد في المواقع العليا.

وعلى امتداد السنوات الثلاث الماضية، حول فريقه فضيحة لشركة النفط التي تديرها الدولة «بتروبراس» إلى أمل في أن تتمكن البرازيل من القضاء على قرون من ثقافة الإفلات من العقاب.

وأخيراً، نزل نحو مليون برازيلي إلى الشوارع للتظاهر ضد فضيحة بدأت تمس حزب العمال الحاكم. وقادت الفضيحة إلى توجيه التهم إلى عشرات المديرين العامين والمشرعين، وهي تتضمن تضخيماً ومبالغة في عقود أكبر شركة في أميركا اللاتينية والتي تسرب الأموال إلى السياسيين. وبالفعل وضع أحد المصرفيين من أصحاب المليارات في السجن. ويجري التحقيق مع رئيسي مجلسي البرلمان، أما ما إذا كانت نتائج هذا التحقيق ستصب في انتخاب البرازيليين لسياسيين نظيفي اليد أو رفض دفع رشاوى صغيرة فهو أمر يكشف المستقبل وحده عنه.

طباعة Email