العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قيود

    نارندرا مودي لا يفي بكل وعوده للناخبين

    قام رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي بالوفاء بعدة وعود إصلاحية في الميزانية التي صدرت أخيراً، من المفترض أن تحفز النمو الاقتصادي، وتحظى بدعم وتأييد شركات الأعمال. لكن مودي في الميزانية فشل في حل مشكلة النفقات على مستحقات الرعاية وغيرها من القيود التي تعرقل النمو.

    ووفقاً للميزانية، سيجري على مدى السنوات الأربع المقبلة تخفيض في معدل الضريبة على الشريحة العليا من أرباح شركات الأعمال من نسبة 30% إلى نسبة 25%، وسيزداد الاستثمار الحكومي على الطرق وسكك الحديد، وسيجري تسهيل الحصول على أذونات للبدء بمشاريع، إلى جانب تسهيل إجراءات الإفلاس، كما سيتم تقليص بعض القيود على الاستثمارات الأجنبية.

    لكن بعض الضرائب على الأعمال من المتوقع أن تزداد.

    في العام الماضي، بدأ مودي برنامجاً لتشجيع الفقراء في الريف على فتح حسابات في المصارف، والآن، فإنه يخطط لمساعدتهم على شراء وثائق تأمين وتأسيس صناديق معاشات للتقاعد. وهذه المبادرات يمكنها أن تضع أسس الترقية الاجتماعية، إذا تم تطبيقها بشكل صحيح، ويمكنها أن تصبح صدقات أكثر تكلفة، إذا لم تطبق جيدا.

    والنزعة التــــجريبية لا تلبـــي آمال مئات الملايين من الهنود الذين انتخبوا مودي أخيرا على أســاس برنامج تغيير كاسح.

    طباعة Email