همس المدينة

أخطاء قاتلة تفخخ «بكالوريا» الجزائر

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت امتحانات شهادة البكالوريا 2015 بالجزائر، سلسلة أخطاء قاتلة أدخلت الطلاب في دوّامة، بينما صبّ مواطنون غضبهم إثر تكرار ظاهرة شهدتها البلاد عام 1992. وأصابت الصدمة كثيرين بعد خطأ بامتحان اللغة العربية، اعترفت به وزيرة التربية نورية بن غبريط، الا أنها طالبت بعدم تهويل الموقف، وألقت بالمسؤولية على لجنة الامتحانات.

واشتعلت الأمور بعد فوضى الأساتذة الحراس وإشاعات عن تسريب أسئلة التربية الإسلامية، ما فجّر أزمة لتشابه ما نُشر بمواقع التواصل وما طُرح بعدها. ورغم أسلوب الطمأنة، إلاّ أنّ الحادثة لا تزال تفرز تفاعلات واسعة في المجتمع مذكرة بحوادث سابقة يجترها كثيرون الآن.

طباعة Email