00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تغذية

الباحة موطن اللبن والسمن البلدي في السعودية

ت + ت - الحجم الطبيعي

يُقبل أهالي وزوار منطقة الباحة «جنوبي السعودية» على شراء اللبن والسمن البلدي، وهما من المأكولات الشعبية التي أضحت مطلب عشاق ومتذوقي الطعم الطبيعي اللذيذ، رغبة منهم في الرجوع إلى الزمن الجميل بحثاً عن الاعتناء بالصحة العامة، لما توفره تلك المأكولات من فوائد صحية عدة للجسم.

ففي مزارع قرية ذي عين الأثرية بمنطقة الباحة، يمتلك السبعيني ابراهيم بن صالح الزهراني ثروة تمثل 30 رأساً من البقر، يزيد إنتاجها من الحليب على 40 كيلوغراماً في اليوم الواحد ما يجعله أحد أبرز مصنعي وبائعي اللبن والسمن البري، في المنطقة . ويسرد بداياته: منذ تقاعدي عن العمل وأنا أجد فيها سعادتي ومصدر رزقٍ آخر من خلال تصنيع وبيع اللبن والسمن، وكذلك الموز البلدي الذي تشتهر به القرية.

حجم الإنتاج

وعن إنتاج السمن يشير إلى أن الكمية تتراوح بين 12 و16 كيلوغراماً في عشرة أيام، وخاصةً للبقر الولاّدة بعد التصفية، وتنتج الأبقار من اللبن البلدي من 25 إلى 40 كيلوغراماً يوميا. وبعد حلب الأبقار بواسطة ثلاثة عمال يُضاف إليه اللبن الرائب، أو الصناعي بنسبةِ قليلة جداً لتخفيف الحموضة، وبعدها يُترك عشر ساعات، ليوضع في الماكينة «الخضاضة» نصف ساعة ثم يُصفّى من الشوائب، ويطفو على سطح الخضاضة السمن البلدي.

وتأتي مرحلة إنتاج اللبن بإضافة مكعبات قليلة من الثلج لحفظه من التخثر، ويُخض لساعتين، ويحفظ في البراد لتسخينه، ويُترك حتى يبرد لتجهيزه، وبعدها يصبح جاهزاً لتقديمه للمائدة. ويباع السمن البلدي بـ200 ريال للكيلوغرام الواحد، ويوزع بعض المنتج على الجيران والأقارب بدون مقابل.

طباعة Email