ارهاب

أحزان القتل وأفراح الاغتيال

ت + ت - الحجم الطبيعي

غرد وزير خارجية الأردن ناصر جودة: «ينتابني الحزن الشديد على مقتل الرهائن أياً كانت جنسياتهم وبلادهم أو حتى دياناتهم على أيدي عناصر تنظيم داعش الإرهابي، والذين ينصبون خيام الأفراح عند اغتيالهم الأبرياء»، ندد أحدهم: «انها أمثلة قبيحة تدلل على وحشية الإرهابيين»..

وتساءل آخر: «هل أولئك القتلة الفجرة ينتمون للإسلام دين المحبة والتسامح؟» وقال ناشط: «اللهم لا شماتة فمن صنعوا الإرهاب ودعموه وصدروه إلى بلادنا هم الآن يكتوون بنيرانه» وأكدت مواطنة: «يستغلون ظروف الشباب بتجنيدهم».

طباعة Email