هجوم

مخرجات الحوار وفشل الآخرين

كتب الناشط السياسي اليمني محمد الوحش: «بعض كتابنا مجحفون بنقدهم لنتائج مؤتمر الحوار ومخرجاته، والمؤلم أن بعضهم محسوب على الثورة والقوى الوطنية، وحملوا الرئيس والمؤتمر ما لا يحتمل»، قال أحدهم: «نقد لمجرد النقد وهجوم تحبذه القوى التقليدية التي حكمت وفشلت»، وعلق ناشط: «ليت الأمر عدم اقتناع، بل تجاوزه لحملة تشكيك بالوثيقة ومن صاغها ووقع عليها»، وأكد ثالث: «لم يقرؤوها فهي تأصيل لأهداف وغايات شعبنا منذ ثورتي سبتمبر وأكتوبر، وتحمل طموحات شباب ثورة فبراير».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات