استيطان

غجر يسكنون كربلاء سراً

أظهرت عمليات استقصاء سكاني في كربلاء، وجود أكثر من 85 عائلة غجرية استوطنت أحياء مدن المحافظة العراقية السكنية عبر إقامة غير شرعية، ودون تسجيل أو متابعة لأوضاعهم القانونية من قبل المسؤولين، كشف ذلك قائم مقام قضاء المركز في المحافظة حسين المنكوشي، وقال هناك عشرات العائلات الغجرية اختارت الاستيطان في المدينة، دون علم الجهات الرقابية، وأشار إلى أن الكثير من أفراد تلك الأسر يحملون أوراقاً ثبوتية، إلا أنه مشكوك في صحتها.

والغجر هم مجموعة من أقوام رحل تعتاش على إقامة الحفلات والرقص والغناء، مقابل مبالغ مادية ليست قليلة. ويعرف عن عدد كبير من الأثرياء العراقيين خاصة من المسؤولين والتجار وغيرهم، تنظيمهم لحفلات تحييها مغنيات وراقصات غجريات في مزارع خاصة بعيداً عن أنظار الناس.

وعلى صعيد متصل، كشف قائم مقام كربلاء عن العشرات من الأفراد القادمين من مدينتي الرمادي والفلوجة، وهم غير مسجلين لدى مكاتب المعلومات أو أي جهة رسمية.

وأوضح أن الأمر يشكل مخاطر أمنية واجتماعية، وهناك مخاوف من وجود مسلحين مندسين بين أولئك النازحين. وشكلت الحكومة المحلية لجنة لتفقد الأحياء السكنية في المحافظة بشكل دقيق، وتحديداً المناطق العشوائية منها. وقد وجه محافظ كربلاء عقيل الطريحي بسرعة التحري والاستقصاء بشأن الأمر، وتكليف أجهزة الأمن والدوائر الاجتماعية والصحية بمتابعة القضية وتشخيصها بشكل يدفع الضرر عن أهالي المحافظة. وتؤكد البيانات الرسمية وجود أكثر من 50 حياً عشوائياً في كربلاء، ويشكل النازحون من خارج المحافظة أغلبية سكانها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات