مستشار السيسي: لا يوجد دولة في العالم قادرة على كشف إصابات كورونا الحقيقية

أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية المصري للصحة، إننا لا نستطيع القول إن مصر دخلت في ذروة فيروس كورونا في الوقت الحالي، وأنه ما زال هناك تزايد واضح في الأعداد الخاصة بإصابات كورونا خلال الأيام الماضية، سواء الأعداد الرسمية التي تعلنها وزارة الصحة والسكان، أو أعداد الإصابات التي تعزل نفسها في المنازل خلال الفترة الماضية، مشددًا على أن كل ما نُشر عنه أن مصر دخلت في ذروة كورونا غير صحيح، وأنه حريص على أن تكون كافة تصريحاته دقيقة جدًا.

وأضاف «تاج الدين»، خلال مداخلة تليفزيونية، أنه لا يوجد دولة في العالم قادرة على الكشف عن الأعداد الحقيقية المصابة بفيروس كورونا في ظل التزايد بشكل واضح، ونفس الأمر في مصر، وهذا لا يعني أن ما يحدث من وزارة الصحة والأرقام المعلنة الهدف منها إخفاء الأعداد أو التقليل منها، حيث إنه ليس من مصلحة أحد إخفاء الأرقام الحقيقية، بحسب صحيفة الوطن.

وتابع أن الأمراض الفيروسية بصفة خاصة في العالم كله ما يُسجل منها من الحالات لا يكون هو العدد الحقيقي، لأنه علميا ليس أي شخص يأتي له إصابة أو عدوى تتحول إلى مرض، وهناك حالات مستحدثة مصابة بكورونا يُصاب الشخص بالفيروس ومن ثم لسبب أو آخر تكون المسحة إيجابية لأنه يكون مخالطا لشخص ولكن لا يظهر عليه أي أعراض.

وأردف أن هناك البعض أيضا يتعامل مع أزمة كورونا على أنها إنفلونزا عادية إلا أنها تكون فيروس كورونا، ولا يذهب إلى المستشفى بسبب اعتقاده الخاطئ عن المرض، وهذه هي الأسباب الخاصة بأن أعداد المصابين المعلنة ليست هي الأعداد الحقيقية في مصر.

 

طباعة Email