تقارير « البيان»

الثلوج في الجزائر بين فرحة الأطفال وإرباك حركة النقل

استيقظ سكان الولايات «المحافظات» الشرقية والوسطى في الجزائر ،أمس، على حلة بيضاء كست سطوح المنازل والأشجار والأرض دفع بالأطفال للخروج مبكراً منذ الساعات الأولى من الصباح من أجل اللعب واللهو حيث انتظروا قدوم «الجنرال الأبيض» بفارغ الصبر.

وفيما كانت الثلوج نعمة على الأطفال وفرصة لتبادل كراته وتشكيل التماثيل الثلجية أربك تساقطها حركة النقل كما عزلت بعض القرى حيث أدت الثلوج الكثيفة المتساقطة منذ الليلة قبل الماضية إلى غلق عدد من الطرقات.

في الأثناء، وضعت قوات الدرك (قوات خاصة)، قائمة بالطرق المقطوعة، شملت خمس ولايات شرقية ووسطى على وجه الخصوص. وشهد أحد الطرقات في مدينة سطيف (221 كيلومتراً شرق العاصمة الجزائر) تراكم الثلوج، ما أدى إلى غلقه.كما أغلقت الثلوج المتراكمة الطريق الرابط بين ولايتي بجاية (180 كيلومتراً شرق الجزائر) وتيزي وزو (115 كيلومتراً شرق الجزائر) كما تسببت الثلوج أيضاً في غلق طريق رابط بين تيزي وزو والبويرة (87 كيلومتراً شرق الجزائر).

وجدد مركز الأرصاد الجوية تحذيراته للجزائريين بضرورة أخذ الحيطة والحذر من استمرار تساقط ثلوج يتعدى سمكها 20 سنتمتراً، على المرتفعات التي يصل علوها 800 متر حيث تساقط الثلوج حسب بيان المركز، إلى يوم غدٍ الأحد. كما كما حذر المركز من استمرار تساقط أمطار رعدية مرفوقة بحبات البرد تصل كميتها 50 ميليمتراً محذرة من هبوب رياح قوية بسرعة تتعدى 50 كيلومتراً في الساعة.

طباعة Email