الإمارات تدين الهجمات الإرهابية في جدة وكابول

دانت دولة الإمارات بشدة، الهجوم الإرهابي الذي استهدف سفينة مخصصة لنقل الوقود في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية. وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان، أنّ دولة الإمارات تعتبر هذا الاعتداء دليلاً جديداً على سعي الجماعات الإرهابية إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة. وجددت دولة الإمارات، تضامنها الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية التخريبية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها وأمن الملاحة والتجارة العالمية.

كما دانت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية، الاعتداء الإرهابي على ناقلة النفط في ميناء جدة، معربة عن تضامنها مع المملكة العربية السعودية، في مساعيها للحفاظ على أمنها واستقرارها. وشجبت الوزارة، استهداف المنشآت المدنية والأعمال التخريبية التي تطال حرية الملاحة الدولية.

وكانت وزارة الطاقة السعودية أعلنت تعرض سفينة لنقل الوقود في جدة لهجوم إرهابي بقارب مفخخ، مؤكدة أنه لم ينتج عنه أي إصابات أو خسائر في الأرواح. ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول في الوزارة قوله، إن سفينة مخصصة لنقل الوقود كانت راسية في الفرضة المخصصة لتفريغ الوقود في جدة، تعرضت لهجوم بقارب مفخخ نتج عنه اشتعال حريق صغير.

استنكار

على صعيد آخر، دانت دولة الإمارات بشدة، الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا موقعين في العاصمة الأفغانية كابول، وأسفرا عن سقوط قتلى وجرحى أبرياء. وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان، أنّ دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف، والإرهاب الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار ويتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية.

كما أعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الجريمة النكراء، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين، كما عبرت عن أملها في أن يسود الاستقرار أفغانستان، وأن يعم السلام ربوعه بما يحقق طموحات وآمال شعبه الصديق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات