ميليشيا الحوثي تبتز «يونيسيف»

أجبرت ميليشيا الحوثي الانقلابية، منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف»، على إيقاف صرف المساعدات المالية التي كانت تصرفها لعدد من المشاريع التي تقوم بها المنظمة في مناطق سيطرة الميليشيا.

وقال مصدر تربوي إن ميليشيا الحوثي منعت اليونيسيف من صرف المساعدات المالية التي خصصتها كحوافز للمعلمين ومرتبات لمعلمات الريف في مناطق سيطرة الميليشيا.

وأكد المصدر أن القيادي في الميليشيا الحوثية المدعو أحمد حامد «أبو محفوظ»، والذي يعمل مديراً لمكتب ما يسمى رئيس المجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين، هو من طالب اليونيسيف بدفع مبالغ مالية كبيرة له مقابل السماح لهم باستمرار صرف المبالغ للمعلمين.

وأوضح المصدر أن منظمة اليونيسيف رفضت عن دفع أي مبالغ مالية للقيادي الحوثي، مما جعله يصدر قراراً بمنع توزيع أي مبالغ مالية، مشيراً إلى أن من ضمن تلك المشاريع كانت خصصت اليونيسيف مبالغ مالية لترميم بعض المدارس

طباعة Email
تعليقات

تعليقات