ترحيب عربي ودولي باتفاق المغرب وإسرائيل

أعلنت سلطنة عمان، أمس، ترحيبها بما أعلنه العاهل المغربي الملك محمد السادس، والرئيس دونالد ترامب، قائلة إنها تأمل أن يعزز مساعي وجهود تحقيق السلام الشامل والعادل والدائم في الشرق الأوسط. وقالت وزارة الخارجية العُمانية في بيان: «ترحب سلطنة عُمان بما أعلنه الملك محمد السادس، عاهل المغرب الشقيق، في اتصالاته الهاتفية بكل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الفلسطيني محمود عباس، وتأمل أن يعزز ذلك من مساعي وجهود تحقيق السلام الشامل والعادل والدائم في الشرق الأوسط».

على صعيد متصل، رحّبت باريس، أمس، باستئناف العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والمغرب، معتبرة أنّ النزاع في الصحراء المغربية قد طال أمده ولا بدّ من إيجاد حل عادل ودائم له.

وأعلنت الناطقة باسم وزارة الخارجية الفرنسية، أنّ النزاع في الصحراء المغربية طال أمده ويمثّل مخاطر دائمة باندلاع توتر. كما اعتبر الاتحاد الأوروبي هذا الإعلان خطوة مهمة للمساهمة في جهود إحلال السلام بالشرق الأوسط، مرحباً بإقامة علاقات دبلوماسية بين المغرب وإسرائيل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات