حبس وزيرتين جزائريتين سابقتين بتهم فساد

أفادت تقارير إخبارية مساء أمس الثلاثاء، بأن القضاء الجزائري أمر بحبس الوزيرتين السابقتين هدى فرعون، وجميلة تمازيرت، لاتهامهما في قضايا فساد.

وذكرت صحيفة "الخبر" في موقعها الإلكتروني أن قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي أمحمد في العاصمة الجزائر أمر بإيداع وزيرة البريد والمواصلات والاتصالات السلكية السابقة هدى فرعون، ووزيرة الصناعة السابقة جميلة تمازيرت، الحبس المؤقت.

وأوضحت أن أمر إيداع الوزيرتين السابقتين رهن الحبس المؤقت جاء عقب التحقيق معهما في قضايا تتعلق بالفساد، مشيرة إلى أن جميلة تمازيرت مثلت أمس الثلاثاء أمام غرفة الاتهام بمجلس قضاء الجزائر بتهمة الفساد خلال إدارتها مجمع الصناعات الغذائية "الرياض" المملوك للحكومة.

كما مثلت هدى فرعون أمس الثلاثاء أمام الجهة القضائية نفسها بتهم تتعلق بالفساد، بعدما ورد اسمها في التحقيق حول منح امتيازات غير قانونية لشركة "موبيلينك" المملوكة للإخوة كونيناف المحكوم عليهم بالسجن.

ونوهت الصحيفة إلى أن الوزيرتين السابقتين وضعتا قبل أيام تحت الرقابة القضائية.

يشار إلى أن وزيرة الثقافة السابقة، خليدة تومي، تخضع للحبس منذ 2019 لاتهامها بالفساد.

كلمات دالة:
  • القضاء،
  • هدى فرعون ،
  • جميلة تمازيرت ،
  • سيدي أمحمد ،
  • الجزائر
طباعة Email
تعليقات

تعليقات