السودان والسعودية يبحثان تطوير العلاقات

أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، الفريق الأول الركن عبدالفتاح البرهان، تطلع السودان وحرصه على تطوير العلاقات مع المملكة العربية السعودية وتطويرها بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين. وأعرب البرهان في لقائه وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، عن تقدير السودان حكومة وشعباً لمواقف المملكة العربية السعودية الداعمة للسودان في مختلف المجالات ولا سيّما في جائحة كورونا والفيضانات التي شهدتها البلاد. وحمّل البرهان وزير الخارجية السعودي التحيات لخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، متمنياً دوام الازدهار والتقدم للمملكة العربية السعودية.

بدوره، شدّد الأمير فيصل بن فرحان، على حرص المملكة على تعزيز العلاقات الثنائية مع السودان والتنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك إقليمياً ودولياً، مشيراً إلى موقف المملكة الداعم لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بصورة نهائية ودعمها للحكومة لإنجاح الفترة الانتقالية. وأشاد وزير الخارجية السعودي، بموقف السودان ومشاركته في عاصفة الحزم، مشيراً إلى أن الطرفان أمنا على التعاون المشترك حول أمن البحر الأحمر، فضلاً عن بحث قضايا الاستثمار وسبل تذليل العقبات التي تواجه المستثمرين السعوديين في السودان.

أهمية كبرى

ويرى مراقبون، أنّ زيارة وزير الخارجية السعودي تكتسب أهمية كبيرة للسودان. وأكّد المحلل السياسي أحمد عبدالغني في تصريحات لـ«البيان»، أنّ الزيارة تكتسب أبعاداً سياسية واقتصادية، باعتبار أن المملكة العربية السعودية من الدول الداعمة والضامنة لعملية السلام في السودان، لافتاً إلى أنّ قضايا مشتركة تجمع البلدين، ولا سيما في ما يتعلق بتأمين منطقة البحر الأحمر وما يواجه المنطقة من تهديدات.

وأشار عبدالغني، إلى وجود ملفات اقتصادية كبيرة بين البلدين، وخصوصاً أنّ هناك اتفاقيات مبرمة تتعلق بالاستثمار والتعاون الاقتصادي والتجاري المشترك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات