البابا في زيارة سلام إلى العراق.. هل يعرّج على لبنان؟

قرر قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، زيارة العراق في مارس المقبل. وتعتبر بغداد هذه الزيارة تاريخية و«رسالة سلام للعراق والمنطقة» بأسرها، وداعمة لمختلف الأطياف ومعززة للتنوع والتسامح والتعايش، وتأكيداً على وحدة الموقف الإنساني ضد التطرف والصراعات، في حين يأمل لبنانيون أن يعرج البابا إلى بلدهم الذي يعيش ظروفاً لا تقل صعوبة عن وضع العراق.

ونقلت وكالة فرانس برس عن الفاتيكان تأكيده في بيان أمس أن الزيارة غير المسبوقة ستكون من 5 إلى 8 مارس، وهي أول رحلة خارجية له منذ تفشي جائحة كورونا.

وقال الناطق باسم الفاتيكان ماتيو بروني إن «البابا فرنسيس سيزور بغداد وسهل أور المرتبط بذكرى إبراهيم ومدينة اربيل وكذلك الموصل وقرقوش في سهل نينوى». لكن بروني ذكّر بأن برنامج الزيارة سيعلن في حينه، وسيؤخذ بالاعتبار تطور حالة الطوارئ الصحية في جميع أنحاء العالم بالنسبة لانتشار وباء «كورونا».

وزارة الخارجية العراقية، قالت بدورها، في بيان، إنه «لمن دواعي سرورنا الإعلان عن أن قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، يقوم بزيارة العراق للفترة من 5 إلى 8 مارس من العام المقبل». ورأت أن «زيارة البابا إلى العراق بلاد ما بين النهرين، وأرض الرسل والأنبياء، وموطن أور والنبي إبراهيم، تمثّل حدثاً تاريخياً، ودعماً لجميع العراقيين بمختلف تنوعاتهم».

دعوة عراقية

وكان الرئيس العراقي برهم صالح وجه في 20 يونيو عام 2019 دعوة رسمية إلى البابا فرنسيس لزيارة العراق، آملاً في أن تسهم في تعزيز التماسك الاجتماعي بين مكونات الشعب العراقي، كما أنها تكتسب أهمية تاريخية كبيرة في دعم العراق دولياً لما تحمله من دلالات ومعان كبيرة. تلك الدعوة جاءت بعدما أعلن بابا الفاتيكان في الثالث من الشهر نفسه عن رغبته في السفر إلى العراق في أول زيارة باباوية لهذا البلد على الإطلاق.

نزوح المسيحيين

الزيارة المرتقبة تكتسب دلالات مهمّة، إذ إن الحروب والصراعات الداخلية التي شهدها العراق تسببت بنزوح كبير للمسيحيين عن هذا البلد ودول أخرى بالمنطقة، إذ عانوا من صعوبات خاصة عندما سيطر تنظيم داعش على أجزاء كبيرة من بلدانهم.

وثمة تقارير إعلامية لبنانية تتحدث عن احتمال أن تشمل زيارة البابا للعراق، لبنان أيضاً، لكنها أوضحت في نفس الوقت أن البابا كان قد أبلغ البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، عندما طرح عليه فكرة المرور إلى لبنان خلال زيارته العراق، أن لبنان يستحق أن تكون له زيارة خاصة بمفرده. لكن هذه التقارير تقول «إن زيارة لبنان لم تحدد بعد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات