العراق: أمن الدول يتطلّب جهوداً جماعية

أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أمس، أن بلاده تعمل حالياً على إعادة تأهيل المناطق التي كانت تحت سيطرة تنظيم داعش الإرهابي. وقال خلال كلمته أمام الجلسة الثانية للنسخة الـ16 من «حوار المنامة»، أن العراق لا يزال يعاني من بعض الهجمات الإرهابية.

ودعا وزير الخارجية العراقي إلى المحافظة على الأمن الإقليمي والدولي وتحقيق متطلباته، مشيراً إلى أن سلامة الدول وأمن شعوبها يتطلب جهوداً جماعية كبيرة تتشارك فيها الدول، وتتحمل فيها مسؤولياتها والتزاماتها، لتنعم بأجواء التعايش السلمي والاستقرار الدائم.

وأوضح أن التدخلات والتشابكات التي يشهدها عالمنا اليوم على صعيد علاقاته الدولية لا تجعل أي دولة في مأمن أو معزل عن التحديات والمشاكل التي تواجهها دول أخرى سواء أكانت قريبة أم بعيدة، لافتاً إلى أن العامل الجغرافي لم يعد حاجزاً منيعاً لدرء الأخطار والكوارث العابرة للحدود.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات