العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأسترالية جاين تروي لحظات الألم والإهانة في مطار الدوحة

    لحظات عصيبة عاشتها 18 امرأة في مطار الدوحة، بعد أن تُركن لمصيرهن المهين، فيما شكّلت عملية التفتيش التي خضعن لها، تجربة قاسية وصادمة في الوقت نفسه، يبدو أنّها سترافقهن زمناً طويلاً.

    اختارت إحدى النساء اللائي تعرضن للتفتيش، وهي أسترالية، جاين، اسماً مستعاراً، لتتحدث عبر برنامج «60 دقيقة»، عن لحظات الرعب والإهانة التي عانتها، بعد أن طلبت منها السلطات في مطار الدوحة، النزول من الطائرة، والخضوع لفحص مهبلي، يراد من خلاله الكشف عن هوية جنين حديث الولادة عُثر عليه ملقى بسلة المهملات، في أحد مراحيض المطار.

    وعلى الرغم من مرور شهرين على حادثة التفتيش المهينة، لا تزال الشابة الأسترالية جاين، والتي تعمل ممرضة في ملبورن، تعاني تداعيات التجربة القاسية المرعبة، على حد قولها، مضيفة: «لقد شعرنا بأننا مجرمات فعلاً، وكنا نرتجف من شدة الخوف، لقد أجبرت على خلع ملابسي بطريقة خادشة للحياء، لقد شعرت بالرعب والمهانة، فضلاً عن القلق من وجود كل هؤلاء الرجال في الخارج».

    ركبت جاين الطائرة برفقة زوجها، قبل أن يطلب منها و13 امرأة أسترالية، النزول مع جوازات سفرهن، في مشهد فظيع، خشيت على إثره ألّا تتمكّن من رؤية زوجها مرة أخرى، على حد قولها.

    وأضافت جاين: «بعد صعود كل الركاب إلى الطائرة المتوجّهة إلى سيدني، وصلت سيارتا إسعاف، وطلب من جميع السيدات النزول، بعد أن حضر عناصر الشرطة للتأكد من امتثال الجميع، وتفتيش المراحيض، لم أرغب في النزول من الطائرة، لكن لم يكن لدي أي خيار، لقد كان الأمر مخيفاً، وأخذت أتساءل ما الذي قد يحدث، فيما لو رفضت الانصياع».

    وتروي جاين أنّ 12 رجلاً مسلحاً، كانوا في انتظار السيدات أدنى سلم الطائرة، وأنّ إحدى الطبيبات أخبرتها في الطريق إلى سيارة الإسعاف، عن العثور على جنين ملقى في المطار، وأنّ عليها الخضوع للفحص. أعيدت جاين وهي ترتجف إلى الطائرة، وأجبرت على خلع ملابسها، فيما كانت غير مصدقة لما يجري لها، وأفكارها تقول لها إن ما يحصل ليس صحيحاً، مردفة: «جلست أنا وزوجي مصدومين لما حدث».

    ولم تكد جاين تصل إلى استراليا، حتى طلبت المساعدة الطبية، لتجاوز تجربتها المريرة، لا سيّما أنّها تعاني من نوبات هلع، مشيرة إلى أنّ الدعم الذي قدمته لها السلطات الأسترالية، كان مثالياً.

    وأعربت جاين عن خوفها على أم الطفل الذي عثر عليه ملقى في المطار، قائلة: «أشعر بالخوف حيال تلك المرأة، لا يسعنا أن نتخيل ما الذي كانت تمر به في تلك الحالة، أنا متأكدة من أنها لم تكن تملك الخيار كذلك».

    كلمات دالة:
    • الشابة الأسترالية جاين،
    • مطار الدوحة،
    • انتظار السيدات
    طباعة Email