مقترح سعودي بعقد قمتين للمجموعة سنوياً

اقترح الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، باسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، رئيس قمة مجموعة العشرين لهذا العام 2020، عقد قمتين للمجموعة سنوياً، الأولى عن بعد منتصف العام، والثانية بالمشاركة الفعلية آخر العام.

جاء ذلك في بيان رئاسة مجموعة العشرين الذي ألقاه ولي العهد السعودي، عقب اختتام أعمال «قمة الرياض»، وعبر باسم خادم الحرمين الشريفين عن الشكر الجزيل لقادة دول المجموعة، ولكل من شارك وساهم في الاجتماعات من جميع الدول وممثلي المنظمات الدولية ومجتمع الأعمال والمجتمع المدني على امتداد عام هذه الرئاسة.

وقال الأمير محمد بن سلمان: «تشكل مجموعة العشرين، منذ تأسيسها، رابطاً جوهرياً بين دولنا، وأكدت أهمية دورها طوال هذه السنوات في التعامل مع القضايا الاقتصادية والمالية والاجتماعية والبيئية»، وأضاف أنه في ظل تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19) وتبعاته المؤثرة صحياً واقتصادياً واجتماعياً، كان تعاوننا أكثر أهمية من أي وقت مضى، وتعاملنا معاً مع هذا التحدي بجدية تستوجبها مسؤولية صون حياة الإنسان وحماية سبل العيش وتقليل الأضرار الناتجة عن هذه الجائحة ورفع الجاهزية لمواجهة الأزمات المستقبلية.

تهيئة الظروف

وأشار إلى اتفاق مجموعة العشرين على ألا تدخر أي جهد لتهيئة الظروف للجميع للحصول على لقاحات وأدوات تشخيصية وعلاجات فيروس كورونا المستجد بشكل عادل وميسور التكلفة. وأضاف أن المجموعة اتخذت تدابير استثنائية لدعم اقتصاداتنا وشعوبنا وذلك كجزء من خطة عمل مجموعة العشرين هذا العام.

وأوضح أن رئاسة المملكة لمجموعة العشرين كرَّست جهودها لبناء عالم أقوى وأكثر متانة واستدامة.. ويتوازى ذلك مع ما تشهده المملكة من تحول اقتصادي واجتماعي كبير مسترشدة فيه برؤية المملكة 2030 التي تهدف إلى ضمان تمكن جميع مواطنينا، خاصة النساء والشباب من اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات