دعوة إلى تنسيق أوروبي أمريكي لحل القضية الفلسطينية

دعت فلسطين الاتحاد الأوروبي إلى الانخراط مع الإدارة الأمريكية الجديدة لإيجاد مسار سياسي حقيقي لحل القضية الفلسطينية.

وحضت فلسطين المجتمع الدولي على أن يضع ثقله خلف موقفه السياسي الواضح الداعم لحل الدولتين والقانون والقرارات الدولية وعدم السماح لإسرائيل باستمرار إجراءاتها باستغلال الوقت لفرض أمر واقع جديد.

واعتبرت أن «التعامل بحيادية وموازنة بين الاحتلال والشعب المحتل لا يمكن أن يقودنا إلى فهم واضح للقضية الفلسطينية، وبالتالي إلى حل سياسي، لأن إسرائيل تحتل أرضنا وتنتهك حقوق الإنسان، وتخرق القانون الدولي، ولا يمكن أن تبقى هذه الانتهاكات بدون محاسبة».

وجدد ت التأكيد على موقف الرئيس محمود عباس بشأن استعداد القيادة الفلسطينية، لبذل أي جهد سياسي لإطلاق مسار سياسي جدي وحقيقي، قائم على القانون الدولي والقرارات الأممية، لا سيما إذا كان ضمن إطار متعدد في مؤتمر دولي، تشارك فيه القوى الدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات