الصومال.. مقتل العشرات في اشتباكات بين الجيش والمتطرفين

قال شهود عيان، أمس، إن عشرات الجنود والمسلحين قتلوا على مدى يومين من القتال بين قوات الحكومة الصومالية ومتطرفي الشباب شمال غربي العاصمة مقديشو.

وذكرت وكالة الأنباء الوطنية الصومالية الرسمية، أن الجيش قتل نحو 50 مسلحاً من الحركة المتحالفة مع تنظيم القاعدة. ولم تعلن الحركة حتى الآن أي أنباء بشأن القتال.

وقال حسين علي، وهو مزارع في منطقة أفجويي، إنه ومدنيين آخرين حوصروا وسط تبادل إطلاق النار خلال القتال الذي استمر ليلتين. وأضاف: «نقلت الحكومة الصومالية عشرات الجثث، وبالمثل نقلت حركة الشباب جثث قتلاها، تكبد الجانبان خسائر»، مشيراً إلى أنه أحصى ما لا يقل عن 20 جثة من الجانبين. وقالت الوكالة إن من بين قتلى المسلحين قائد يدعى عثمان عيل فيدو، مضيفة أن الحركة دفنت جثث قتلاها في قرية بولو ياري.

كما أعلن الجيش الصومالي، أمس، استسلام 3 عناصر من الشباب الإرهابية بمحافظة غدو جنوبي البلاد. وقال، في بيان، نشره موقع إذاعة صوت الجيش: «استسلم 3 عناصر من الشباب للقوات الصومالية المتمركزة في مدينة بلد حاو الحدودية مع كينيا». وأوضح أن عنصرين من المستسلمين الثلاثة كانا يحملان معاً سلاحهما. وأشار العناصر الثلاثة إلى أن «الحركة تشهد تناحراً شديداً بلغ مرحلة جديدة تستهدف القيادات الإرهابية فيما بينهم»، وفق البيان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات