آبي أحمد: خطوة تاريخية ستدرك الأجيال القادمة حجمها

إثيوبيا تثمّن معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

ثمّن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد علي، معاهدة السلام التاريخية بين دولة الإمارات وإسرائيل، مشيراً إلى أنّ معاهدة السلام بين دولة الإمارات وإسرائيل خطوة تاريخية.

وأضاف رئيس الوزراء الإثيوبي، خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو: «ستدرك الأجيال القادمة حجمها وكامل أبعادها الإيجابية»، في إشارة إلى معاهدة السلام مع الإمارات وإعلان تأييد السلام مع مملكة البحرين. وهنأ رئيس الوزراء الإثيوبي، رئيس الوزراء الإسرائيلي، على تحقيق معاهدة السلام مع دولة الإمارات وإعلان تأييد السلام مع مملكة البحرين.

وأطلع رئيس الوزراء الإسرائيلي، نظيره الإثيوبي، على اعتزامه جلب حوالي 2000 من أبناء الفلاشا الموجودين في أديس أبابا وغوندار، التزاماً بمواصلة قدوم اليهود إلى إسرائيل. وقال رئيس الوزراء الإثيوبي إنه لا يعارض ذلك، وإن هذا يمثل العلاقات المميزة التي تسود بين الشعبين. كما بحث رئيسا الوزراء، إمكانية تعزيز التعاون الزراعي بين البلدين والمساعدات الإسرائيلية إلى إثيوبيا.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي: «أجرى رئيس الوزراء نتانياهو اتصالاً هاتفياً مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد وبحث معه بعض القضايا الإقليمية، هنأ رئيس الوزراء الإثيوبي، رئيس الوزراء نتانياهو على تحقيق معاهدة السلام التاريخية مع الإمارات وإعلان تأييد السلام مع مملكة البحرين».

وكانت الإمارات وإسرائيل وقعتا في البيت الأبيض منتصف سبتمبر الماضي، معاهدة السلام بين البلدين، برعاية أمريكية وحضور نحو ألف شخصية من مختلف دول العالم. وحظيت المعاهدة بترحيب إقليمي ودولي واسعين، وسط توقعات بالتحاق دول أخرى بالمنطقة بركب دولة الإمارات ومملكة البحرين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات