أمير الكويت: ثقتي كبيرة بولي العهد

استقبل أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أمس بقصر السيف، ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، حيث أدى اليمين الدستورية أمامه ولياً للعهد.

فيما بايع مجلس الأمة بالإجماع الشيخ مشعل ولياً للعهد في جلسة خاصة. حيث تعهد في كلمة بعد أدائه اليمين أن «الكويت باقية على التزاماتها الخليجية والإقليمية والدولية».

وأعرب أمير الكويت عن خالص تمنياته بالتوفيق لولي العهد، مؤكداً على ثقته الكبيرة بسموه لمواصلة مسيرة العطاء في خدمة الوطن العزيز وتحقيق مصالحه.

وتلقى الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح اتصالاً هاتفياً من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وذلك بمناسبة تزكيته ولياً للعهد من قبل أمير الكويت وعبر فيه عن بالغ شكره وتقديره له بهذه المناسبة، متمنياً له دوام الصحة والعافية والعمر المديد ولدولة الكويت وشعبها الوفي المزيد من التقدم والازدهار.

وأدى الشيخ مشعل، أمس، اليمين الدستورية ولياً للعهد أمام مجلس الأمة الكويتي، وذلك غداة تسميته من قبل أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

وصادق مجلس الأمة بالإجماع على اختيار الشيخ مشعل، وعقب أدائه اليمين، قال ولي العهد الجديد أمام مجلس الأمة: «أعاهد الأمير ومجلسكم والمواطنين أن أكون المواطن المخلص المحافظ على وحدة البلاد الوطنية».

وقال الشيخ مشعل في كلمته: «نحن على يقين بأن الكويت بقيادة الأمير ستواصل مسيرتها الريادية دولة دستور ونهجاً ديمقراطياً ومشاركة شعبية ومصداقية في الأفعال قبل الأقوال، داعية إلى الخير والسلام ومنبراً للخير والعمل الإنساني».

وتعهد أن يكون لأمير البلاد «العضد المتين والناصح الأمين، وأن يكون المواطن المخلص الذي يعمل لازدهار وطنه، الراعي لمصالحه، المحافظ على وحدته الوطنية، الساعي إلى رفعته وتقدمه، المتمسك بالدين الحنيف والثوابت الوطنية الراسخة، الحريص كل الحرص على تلبية طموحات وآمال الوطن والمواطنين.. رافعاً شعار المشاركة الشعبية عاملاً على إشاعة روح المحبة والتسامح ونبذ الفرقة».

وأكد سموه في ختام كلمته، أن دولة الكويت ستظل باقية على التزاماتها الخليجية والإقليمية والدولية.

وقال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم في كلمته: «بعد تزكية الأمير لولي عهده ومبايعة عموم مجلس الأمة له وأداء اليمين الدستورية، تكون الكويت قد استكملت كافة الخطوات الإجرائية، وتكون جددت مرة أخرى نموذجها التاريخي الراشد للانتقال السلس الهادئ لمقاليد الحكم في البلاد».

بدوره، قال رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد: «نبايع ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، وهو أحد رموز وأعمدة النهج الذي يحرص أهل الكويت على تكريسه، رجل عرفه الجميع مخلصاً لوطنه ملتزماً بالمبادئ السامية حريصاً على سيادة القانون»، وأضاف: «نفتخر بالانتقال الهادئ للسلطة بما يمثله ذلك من التزام بأحكام الدستور».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات